الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

كلية السياحة

معالي مدير الجامعة يفتتح الجلسة الأولى للمجلس الاستشاري لكلية السياحة ويدشن تحويل المعهد إلى كلية السياحة

                                                                                                                                                    

تحت رعاية معالي مدير الجامعة، وبحضور ضيف الشرف صاحب السمو الأمير / عبدالله بن سعود آل سعود ( رئيس اللجنة السياحية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة ) وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وسعادة عميدة شطر الطالبات الدكتورة / هناء النعيم ، والسيدات والسادة أعضاء المجلس الاستشاري لكلية السياحة ، افتتح معاليه الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري بكلية السياحة في يوم الاثنين الموفق 6 /3 /1438هـ ، وقد ألقى معاليه كلمة افتتاحية بهذا المناسبة ،جاء فيها " من وحي رسالة الجامعة لخدمة المجتمع بتأهيل طاقات وطنية في جميع المجالات ومنها مجال السياحة والضيافة والتي أخذت مكانها في رؤية المملكة ٢٠٣٠ ، والجامعة تشجع دائماً الشراكة الاستراتيجية بينها وبين القطاع الخاص والجهات المعنية بتطوير منظومة السياحة بالمملكة ، وأن تشكيل المجلس الاستشاري لكلية السياحة من كوكبة من القيادات في مجالي السياحة والضيافة سيكون له بالغ الأثر في موائمة مخرجات برامج كلية السياحة مع حاجة سوق العمل وتوطين الوظائف السياحية المستدامة ، الجدير بالذكر بأن المجلس يتكون من نخبة من رواد صناعة الضيافة والسياحة من القطاعين العام والخاص ، وذلك لدراسة الأفكار الجديدة التي تساهم في بناء وتأهيل رأس المال البشري كقيمة مضافة لهذا القطاع الحيوي ، واستعراض آراء أعضاء المجلس في تطوير القطاع السياحي ، ومناقشة المقترحات العلمية المحفزة والقابلة للتطبيق ، وأخذ المشورة في إعداد البرامج ومجالات التدريب لتطوير المجالات السياحية المختلفة في المنطقة والمساهمة في بناء نهضة سياحية لها القدرة على استقطاب السياح من الداخل والخارج ، كما دشن معاليه تحويل معهد السياحة إلى كلية ، وقد أوضح عميد كلية السياحة سعادة الدكتور/ إبراهيم بن محمود الصيني أن هذا التحول المهم سيرفع سقف أهداف الكلية لتحقيق العالمية في مجال تعليم السياحة والضيافة ، وأن هذا التحول سيعزز من فرص التعليم العالي بهذا المجال وسيدعم خريجي الكلية للحصول على أفضل العروض الوظيفية ، لما للكلية من شراكات دولية تدعم خططها التعليمية الامر الذي له دور رئيسي في تنمية الكوادر الوطنية بتلك التخصصات ليكون رافداً هاماً لمتطلبات الخطة الوطنية المستدامة لرؤية التنمية السياحية2030 .

 

 



أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 12/26/2016 2:05:26 PM